السبت، 26 يناير، 2008

صمــت

..........................................؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هناك 20 تعليقًا:

ضاوي جداً يقول...

أضيف صمتي المخنوق
..
..
..
..
وأبكي

المنفي يقول...

حينما سمعت خبر الوفاه على التلفزيون روادتني فورا فكرة بوست جديد فقط بصورة المرحوم جورج حبش ولكن بعد المرور على مدونات الاصدقاء
فكان قصب السبق لكي لذا استميحك عذرا في اقتباس نفس الصورة في مدونتي فلها بلاغة طافحة ...وهي الصمت

watan يقول...

ابكي وسأبكي معك .... السماء نفسها تبكي ... الوطن نفسه يعبق برائحة مفجعة ..
فكيف بنا نحن !!

هو صمت مدوٍِِ.... في داخلنا المتعب

كم سنشتاقه .... هو ايضا !!!

watan يقول...

المنفي ....

اخر مرة بـ(تستميحني عذرا) بأي شي .. مدونتي مفتوحة لكل واحد مثلك ، بالعكس فخر ألي ... ونوع من التضامن في هيك ظروف

ومو قصة سبق بس جد قدام هيك فجيعة .. بتصير كل كلمات اللغة مجرد فراغ ..
لا يوجد سوى الصمت نلجأ له لنبكي بعتمته بعيدا عن المتفلسفين والمتحذلقين .. ولست الوحيدة التي اختنقت الكلمات في حنجرتها لتحزن صامتا ...

مرة تانية وجودكم هنا يعني لي الكثير ..

ضاوي جداً يقول...

أصدقائي
منذ كنت صغيراً وأنا أعتبر أن اولئك الذين يموتون فنحزن عليهم.. يتحولون إلى نجوم تضيء وتطل علينا في ليال مقمرة..
سأقتبس:
سأل فيلسوف ذات مرة: هل نحن بشر لأننا نحدق في النجوم؟ أم أننا نحدق في النجوم لأننا بشر؟؟
بالتأكيد (الحكيم) هو واحد من هذه النجوم..
شكراً لوجودكم بالجوار الإفتراضي يا اصدقائي

لاجئ الى متى يقول...

وداعا يا رفيق

عـــــــــــــــروبة يقول...

صمت آآآآآخر

لن تدمع عيناي
عالاقل حاحاول!!!!!!!!

watan يقول...

ضاوي جدا...


هل تعتقد ... اذا سأكثف مراقبتي للسماء مساءا .. هو الان نجم بمجموعة النجوم التي تضم غسان وابو عمار واحمد ياسين وابو جهاد ..وووووو


احتكرنا السماء ......

لهذا كنت احبها اذا ....


الشكر لك .... وجودك يعني الكثير

watan يقول...

لاجئ الى متى ....


شفت راح ...

وما تركلنا غير .. وداعا

watan يقول...

عروبة ...


لم يُترك لنا في اللغة سوى الصمت .. ودمعة تجري رغما عنا ...

واحد فاضي يقول...

ماذا أستطيع أن أكتب ؟
إن اللغة عاجزة حتى عن الصمت .

alzaher يقول...

فقيدان في فترة متقاربة
جورج حبش في فلسطين
والدكتور عزيز صدقي في مصر
رحم الله كل الشرفاء

watan يقول...

واحد فاضي.. بس اكيد مش من جوا


لا تكتب شيئا ... دموعنا ابلغ الكلام ..


لا نملك حتى الصمت ؟.... سننفجر اذا


دمت بود

watan يقول...

alzaher

ود. حيدر عبد الشافي ايضا ...


رحمهم الله ....

للموت دوما فجيعته الخاصة به .. والتي لن نستطيع اعتيادها ابدا

متشرّد يقول...

أيها المكافح تحت سطح الأرض
أريد لك أن تخترق التراب السميك لتصبح شجرة !

أو ربما يكون هو الوطن يا وطن ، ألستِ تؤمني بهذا أيضا ؟

watan يقول...

متشرد ....


بلا اؤمن بهذا ايمانا كبيرا .....

".. بنام بحضنها يومين وبصحى ياسمين او زعتر او زيتون ... لما الواحد يموت بوطنه وعشان وطنه ما بموت برتاح شوي وبيرجع يصحى ويقاتل ... احنا ما بنموت ..... دايما بنرجع !"

مقطع من الادراج السابق

ان كنا نستيقظ ياسمين او زيتون .. فهو حتما سيستيقظ وطنا ...

الحلونجي اسماعيل يقول...

هم العظماء وحدهم القادرين على انتزاع الروح منا عند رحيلهم ...لك المجد يا حكيم ولنا طول الانتظار

ولو كنت عندك في الأيام التي سبقت رحيلك لأخبرتك كم أحبك ...

بشار مرقص يقول...

حقاً انه صمت ..
صمت غريب يخنقني ..
يخنقني ..
فل نلونه اذاً ..
فلنلونه بالصمود
صمت ملون .. هو وداعك يا اجمل رفيق ..

watan يقول...

الحلونجي اسماعيل ..

اخبره الان لم يفت الاوان ... او ربما لاداعي لذلك لأنه يشعر بحب الجماهير له ..

watan يقول...

بشار ...

هو صمت ملون بالصمود اذا ... اعترف لم افكر بذلك .. والان وقد صفعتني الحقيقة مؤلمة ... علينا ان نصمد اكثر بعد رحيله ....

هو صمت ملون اذا