الأحد، 20 يناير، 2008

الشمس ما بتغرق

خالتي للصغار : كانوا زمان بيحكوا لما تغيب الشمس انوا الشمس راحت تنام بالبحر ..و بعدها .....
أنا : وبعدها سرقوا البحر ... !
وظلت الشمس محبوسة جوا
خالتي : شو بلشنا نكد .. خربتي القصة !
أنا : لأ ما تخافي اخرتها بتطلع !

هناك 31 تعليقًا:

alzaher يقول...

إن شاء الله بتطلع طول ما فيه شباب مثلك
:)

عـــــــــــــــروبة يقول...

بتطلع !!!!!!

قولتك ......ولا بس مشان ما نكمل هالنكد!!!!

بشار مرقص يقول...

ان نصك هذا هو طاقتنا لانتاج الامل ..
شكراً لك ..

الحلونجي اسماعيل يقول...

نيالك يا ستي إنو في بحر عندك , أو على الأقل شفتيه .. طيب شو يعملو اللي ما شافوه بحياتهم ..على كلً كتابتك حلوة دايماً وأحلى مسى , بس ما تشوفي الرد الصبح , شوفيه والدنيا مسى على شان تزبط التمساية

الحلونجي اسماعيل يقول...

على كلٍ آسف

الحلونجي اسماعيل يقول...

آسف على شان طلعت بالرد الأول ( كل) بتنوين فتح , والمفروض كسر ,, مش لشي ثاني الأسف بالرد الثاني. وشكراً

watan يقول...

الظاهر ...

على ما يبدو عشان تطلع لازم تغرق الدنيا كلها بالعتمة ...

الشباب مثلي كثار .. واحسن مني اكثر
بدهم ايد توحدهم

انا لسه ولاشي

شكرا عل المرور

watan يقول...

عروبة ..


لأ مو مشان ما نكمل هالنكد

بتطلع .. بس ما تسأليني متى كيف شو


خلي عندك ايمان بتطلع ..

واشتغلي مرات الايمان لحاله ما بيكفي

watan يقول...

بشار ..

نصي لحظات عادية في زمن غير عادي

كم سأكون سعيدة ان استطعت ان احمل اي احد بعض الامل ... نحتاجه



كثيرا!

watan يقول...

اسماعيل ...

كنا في اعلى منطقة في قريتي- معشوقتي ... منها عند المغرب نستطيع ان نرى انعكاس البحر المتوسط او جزء منه ان كنت تحمل منظارا ...

عبر هذه الفسحة القصيرة من الفرحة المسروقة .. نحلم ، ونستعيد ذكريات عشتها هناك ... وبنكد كمان !


ممكن زرت البحر .. زرت حيفا وعكا ..
وزرت بعدها بحور كثيرة .. البحر الميت من جهة الاردن بس .. العقبة برضو من الاردن .. الخليج العربي بابو ظبي ودبي ..
ولكن وحدها حيفا وعكا من ضلت ذكراها طرية موجعة في كياني ...
أتعلم ألم ان تزور وطنك .. تزور .. اصبحت فجأة الغريب وهم اهل الدار .. انقلبت الادوار
..

ومن ثم تحمل نفس الالم _ الخيبة عندما تزور اي بحر اخر .. ووجع المقارنة الفاشلة .. اي بحر يكون هذا امامهما... وهل كل البحور سواء ‍‍‍

او وجع ان تقف على شاطئ العقبة او البحر الميت يفصل بينك وبين الجهة الاخرى امتار وتاريخ .. تراها قريبة وبعيدة في ان واحد تتمنى لو تمد يدك للتنفس هناك .. لينبض قلبك بدم الوطن ...

كلها غربة لا اتمناها لأحد

****

شكرا على كلماتك اللطيفة ... قرأتها بالليل .. ربما اكثر مما ينبغي ..

مساؤك يا اخي وطن ... وياسمين

بما انه مساء لا يوحي انه سيكون حلو .. برضو قلبتها نكد

بعدين معي

هاي اولا
ثانيا : هاي اخر مرة بتتأسف فيها هون .. ممنوع الاعتذار خاصة عن اخطاء غير مقصودة وصغيرة زي هاي .. اصلا ما انتبهتلها غير لما قرأت التعليق الثاني والثالث ..
من هون ورايح كل واحد مسموحله يغلط خمس غلطات لغوية .. عيشو :D

saleem al-Beik يقول...

راح تطلع، متل شمس غسان كنفاني في قصته القنديل الصغير

متشرّد يقول...

تعليقي لا علاقه له بما كتبتي بشكل خاص ، أنا فقط هنا لأكتب أني قضيتُ وقتاً هنا! رائع ما تكتبيه .. فعلا

كوني بخير
و راح "تطلع" الشمس
بس يمكن تطوّل العتمة .. شوي
:)

Bakria يقول...

مش 100% نكد
بس 100% حلم
نهارك سعيد
:)

المنفي يقول...

استعدادك الفطري وانت طفلة للنكد دليل صارخ على انكي كبرتي مبكرا
ولم يكن لديكي متسع من الوقت لتفكي فيونكات شعرك

النكد لعنتنا الجميلة التي تعطينا القدرة على تفسير الظواهر من حولنا

لا سيما ان سيرتنا الشخصية والعامة متداخلة مع النكد حتى النخاع

watan يقول...

سليم ...

بالضبط ... كلُ بقندسله الصغيرة .. متفرقين مجرد اناس عاديين او اق من عاديين .. معا نحن شمس عظيمة..

الا اننا لم نتظر وقتها اميرة حكيمة تأمر حراسها بهدم الاسوار .. نحن من سيهدمها ... وسنحضر الشمس !

watan يقول...

متشرد ...

كلماتك الجميلة اضاءت نهاري ..
سأكون فخورة جدا لو استحقيتها ..


بالنسبة للعتمة رح تطول ورح تشتد .. اصلا و ما اشتدت ما بتطلع الشمس ..


دمت بود

watan يقول...

يا هلا بكرية .....


و100% رح يتحقق

نهارك ورد واحلام رح تتحقق

بركان الجنون يقول...

الشمس رح تطلع اكيد
بس
يمكن تطلع متأخرة
تطلع لما ما يضل حدا عشان يستناها
يمكن تطلع وما نشوفها
لانه الاسى والدمع والظلم عمانا
بس في االنهاية رح تطلع

watan يقول...

المنفي ....

ربما ما زلت طفلة رغما عن انف هويتي وارقامها ..
بي طفولة تعاند الزمن .. لا أود ان اكبر

على كل حال تحليلك ضرب في العمق !

اعجبتني جدا " النكد لعتنا الجميلة على تفسير ما حولنا "

تحياتي

watan يقول...

مممممم صديقتي بركان هنا...

عزيزتي فكرك رح تطلع من حالها .. ؟!




مرة اخرى ( او عاشرة) .. ما تخلي الوضع الي احنا فيه يمنعك من ان تشوفي الضو باخر النفق ...

بعدين ما اتفقنا ما قي يأس

هذا ما قاله البحر يقول...

الشمس........والبحر........
?

لاجئ الى متى يقول...

أيتها الشمس الفراشة
اذهبي إلى البحر ونامي طويلاً
حتى لا تأتي -الصاروخات- البيغينات
وتضرب الأطفال تحت ضوئك
.. حيدر حيدر
..
ستنام الشمس طويلا
وسأبكي حينما تشرق وأقول
أتعلم عيناك أني انتظرت طويــــــــــــــــلا

الناطق بلسان الباب الاخر يقول...

ليش الشمس بتطلع؟! من وينتا هالسعاده..وبتنام بالبحر كمان؟! الله الله .. ابوها بيعرف؟

watan يقول...

هذا ما قاله البحر ...

بالضبط شمس وبحر ... وأمل ( او ربما عناد !) .. رشة حلم وشمعة صغيرة



لم نمت بعد !

watan يقول...

لاجئ......

شمسنا هنا لن تشرق بوجود الصوارخات_البيغنات ... شمسنا ستنثبق لتحرقها ربما !


***

المهم ان تشرق ..

watan يقول...

الناطق ....

قصدك متى رح تكون هالسعادة

بالنسبة لأبوها اتوقع انوا مات واذا ما مات بيكون برضو ميت !

بهاء يقول...

بتطلع
أكيد رح تطلع
تحياتي

watan يقول...

بهاء ......


الايمان بانها رح تطلع وامنا وهذا بحد ذاته انتصار ..

ظل نشتغل حتى تطلع ... من حالها ما رح تطلع ... بدنا همة

الحلونجي اسماعيل يقول...

لاجئ إلى متى ... ليش بتلطش من مدونتي ,, ولا على شان حكيتلك قبل هيك إني ما بقدر أطب فيك لإنو احنا لاجئين زي بعض.

اسمع يا حبيبي إذا تلطش من مدونتي شي ثاني ما بتعرف شو راح أعمل .. والله لأبكي وأحكي لماما وبتشوف .

watan يقول...

ههههههههه

الحلونجي اسماعيل ولاجئ الى متى ...ألعبوا سوا سوا ... الله يرضى عليكم ...

ولا احكيلكم بلاش ادخل بالنص تجتمعوا علي بعدين ...

لاجئ الى متى يقول...

لك لك لك

تعال ولا .. على مين بتحكي هيك يا معلم

انا اللي بدي افرجيك الفراشة عن جد

وطن لا تتدخلي

لاااااااااا تتدخلي بدي افرجيه

الفراشة يا حلونجي

الوانها حلوة وبتطير والله

وعلى كل ٍ ٍ ٍ ٍ انت رائع