الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2008

أنا الآن (2) ..





هناك 9 تعليقات:

أم المريلة كحلى يقول...

wna kaman =)

CًٍHًٍE يقول...

أنا الآن ..

أرضٌ شبعت من المطرْ ...

أتريدين قليلاً قليلاً فقط ...

//

طبعا ما في سماعات الرابط بنشوفو بعدين

//

che

العبيط يقول...

سيأتي هذا المطر عندما نحب اولادنا و ارضنا اكثر مما نكرههم

عاشق من فلسطين يقول...

عل المطر ينزل ...

http://artoftrust.blogspot.com/2008/02/blog-post_26.html

لاجئ الى متى يقول...

ليس ببعيد ..

watan يقول...

ام المريلة كحلي:

على موعد اذا..


che ...

اريد الكثير والكثير جدا ..( طماعة انا )
ما في الروابط .. مونامور .. بتذكر في قديم الزمان كان في اختراع بيستخدموا اجدادنا ( زودتها حبتين) اسمه مسجل ، اذا لسه عندكو واحد بعطيك شريطها وبعينلك اياه ع المقطع الي حاطه وبلا جميلة سماعة الكمبيوتر :)

watan يقول...

العبيط:

او لما يجي الشتا :D ( كيف وانا اخرب الموضوع :) )


عاشق من فلسطين::

صديقي هل افهم ان قدري يصر كلما اشتقت للمطر او تكلمت عنه ان يعرقلني بكلماتك هذا
لا مانع لدي ... فأنا احبها في نهاية المطاف
اما انت فعليك ان تنساها وتحمل قلمك العنيد على الكتابة من جديد ...



لاجئ صديقي ...

سأصدقك وسأفرح بناءا على ذلك .. كن في الجوار كي يذهب العطش

victory way يقول...

وما بعد الاشتياق إلّى اقتراب ,,,

متأكد بانك واثقه من ذلك

نورس من شاطيء غزه يقول...

ما بين الارض والصيف عشق الخصوبة .... ونسيم قمم الجبال العالية .... تداعب حبات الرمال العطشى الي الحب والمطر...وخريف تطرح فيه الارض اوراقها اليابسة...فيأتي الشتاء بحبات المطر ...... يروي شقوق الحب الملتهبة في رحم الارض .... ليأتي مولود جديد هو الربيع .. هو ابن الارض بعد المطر .... يحمل الوان المطر في كل حبة رمل... تمتزج فيها رائحة العشق العطرة في لون كل زهره وورده لتصبح ملأ بعبق الطبيعة ... ما اجملك ايه المطر .
( النورس )