الخميس، 29 مايو، 2008

جرانك ومشمش وتفاح ..*


جرانك ،،


الآن وبعد مرور أسبوعين تقريبا على ذكرى النكبة وقيام مسئولينا بطوي شعاراتهم واللاجئين وحق العودة وحشرها معا في مرطبان مخلل لتبقى طازجة عند إعادة استخدامها في الذكرى القادمة أتسلل بهدوء لأطرح _ بهدوء اكبر_ سؤالا يؤرقني : لماذا أصبحنا نمضي كل عامنا نستعد ونخطط لكيفية إحياء الذكرى القادمة فننسى في غمرة ذلك محاولة إزالة ما كان سبب النكبة ؟ نقف ونردد الاسطوانة ذاتها لن نتنازل ،والأرض، ولن ننسى، وحق العودة، وسنعود ، ووو.. دون أن نأتي بالضرورة على ذكر إجابة للسؤال المهم وهو كيف؟

ولنضع هنا الرؤوس الكبار خارج التساؤل فرائحة العفن لا تحتاج لمن يدل عليها ، أنا أتسائل عن الآلاف التي وقفت بالشوارع والساحات لتحيي ذكرى النكبة _ وهو بكل الأحوال أمر جيد_ ولكن حين تصبح هذه عادة سنوية نذهب إليها نهتف قليلا ومن ثم نعود لحياتنا بكل راحة ضمير ، نجلس على كراسينا المريحة ، تتابع نشرة الأخبار ونلعن قادتنا الذين يتكلمون ويتكلمون دون أن يفعلوا شيئا! يصبح السؤال اكبر من أن يتم تجاهله

أتعلمون ما الذي أود معرفته حقا ؟ أين ذهب ذاك الزمن الذي كان فيه الطالب يدرس لـ فلسطين ، والعامل يعمل لـ فلسطين ، و نغني لـ فلسطين ، وندخل الأحزاب لـ فلسطين ، ونقاوم (مهمة نقاوم هاي) لـ فلسطين ، وإذا نشب خلاف يطمر بسرعة كرمال فلسطين ، زمن كانت المقاطعة تجعل الاقتصاد الإسرائيلي يتحول من حالة فائض إلى عجز بفارق كبير خلال فترة قصيرة نسيبا ؟، وكيف انتقلنا إلى زمن أخوض فيه جدالا مع مدير مدرستي حول فلسطينية الكوفية ، وترمقني فتاة بنظرة ساخرة مصحوبة بـ يعني بتحبي فلسطين ؟! ، وكيف أصبحت المقاطعة أمر غريب قد يصبح عيب إذا حاولت ممارسة مبادئك بالرغم مما قد يسببه هذا من إحراج للآخرين ، ويصبح فيه السجال الفتحاوي الحمساوي ملح طعام كل فلسطيني وهنا نرتكب خطأ بتسميته سجالا إذ انه تعدى ذلك بكثير إلى مرحلة لن تستطيع لغتنا على وسعها من وصفها .

وشيء أخر سئمت حقا من الذين يشبعوننا كلاما عن حتمية تحرير فلسطين فتصعق حين " تسأل ولماذا لا تبدأ بالعمل من أجل ذلك منذ الآن؟" بجواب من نوع : "هي بدها تتحرر من وراي يعني ، ولا مفكرة شغلتها سنة زمان ، خليكي واقعية " مفترضين أن الواقعية هي أن " نخرس" و " نقعد عاقلين " بانتظار أن ينزل صلاح الدين علينا مع المطر !!

مشمش ،،

بالرغم من كل شيء ما أحبه حقا في ذكرى النكبة هو الناس .. حين يفتحون ذاكرتهم بكل كرم ليسردوا لنا حكاياتهم وملامح قراهم وما مروا به، نوادرهم ، مآسيهم.. حين يتحدثون عن فلسطينهم بكل بساطة فتشعر بأنك قريب جدا وان فلسطين وناسها بأصالتهم ورائحة الأرض العالقة بهم ما زالوا في مكان ما تحت كل هذا الزخم ، أمر يبعث على الأمل حقيقة .


نقطة أخرى مضيئة في هذا السواد هو ما قام به مركز بديل لفعاليات هذا العام ، فلم تتحول لنكبة أخرى على غرار السنوات الماضية ، حيث عمل هذا المركز وضغط بكل قوة لتوحيد الفعاليات لأن مثل هذه المناسبة يجب أن تستغل لـتوحيد الشعب وان على من يريد تحويلها لحفلة " ردح وتشهير" للغير أن يحمل نفسه ويفعل ذلك بعيدا .. إضافة إلى أن مسابقتهم السنوية استطاعت إنتاج شيء ملموس يمكن أن نفخر به ، هاك مواقف لن تستطيع إسقاطها ببساطة ..


تغطية أخرى شفت غليلي هي تغطية قناة الجزيرة عبر سلسلة حق يأبى النسيان ، عميقة ، بسيطة دون رتوش أو شعارات ، ومستمرة بحيث تستطيع مفاجأتي كل صباح حين افتح التلفاز بحركة تلقائية لأجد حكاية جديدة أمامي تجعل لقمة الطعام تتحجر فعليا في حلقي فينتهي فطوري هناك ، أكثر من أسبوعين لم تفقد فيه ندى البدايات .. تماما كالنكبة قد نعتقد أن اعتدناها ولكننا بهذه بالذات نكون مخطئين .


تفاح ،،

أقترب من عامي الأول الآن ، ربما تكون هذه من الأشياء القليلة التي اعترف بها لنفسي والتي اشعر بالفخر حقا أني امتلكت الشجاعة لأقوم بمثل هذه الخطوة .

بعد عام اشعر وأني " أنا كما أنا" ** واني امتلكت القدرة على الطيران ، وأصبحت اصلب ، الأهم أن بقربي أناس أتعلم منهم كل يوم كيف أحيا وأنمو أكثر وان الأحلام والأهداف وجدت لتُحقق وان الطريق يبدأ من هُنا ومن كل حركة نقوم بها ..

معا نستمتع باللحظة ونحاول التمتع بأكبر وعي حول ما يمكننا فعله لنصل



عام كامل تعلمت فيه أن العشق فعل وان الأشياء العظيمة تبدأ بحركة صغيرة وقليل من الأيمان .

________________________



*ملاحظة مهمة: إن كل الجرانك والمشمش والتفاح المذكور أعلاه ، هو بالضرورة جرانك ومشمش وتفاح حامض ومش مستوي ومع سابق ترصد وإصرار كمان ، أصلا بلا شمس بيستويش

**ملاحظة لهالواحد : شايف خيا اخدت معي سنة كاملة لحتى أوصل للجزء الأول ، الطريق للجزء الثاني طويل بس رح امشي

هناك 25 تعليقًا:

عاشق من فلسطين يقول...

وطن .. صديقتي العزيزة

تدهشينني دائما بكتاباتك البسيطة والعميقة والمؤثرة بآن واحد ..

جرانك ومشمش وتفاح .. حقاً إنها بالفعل تختصر حياتنا وتاريخنا وذاكرتنا بما تحمله من أحزان وأفراح ..

ربما تذكرين عندما قلتي لي: ماذا ستفعل غداً؟ (أي بذكرى النكبة) قلت لك: أوفلسطين تحتاج مني ليوم لأتذكر نكبتها.. إن نكبتها تعيش في الداخل..

أتمنى أن يدرك كل العرب والفلسطينيون على وجه التحديد هذه الحقيقة .. أن نكبة فلسطين هي نكبتنا جميعاً وحتى إن حاولنا ننساها و أن نجعلها عادة فهي ستتعمق لتتحول مع الزمن إلى ثعبان قاتل يلتف حول عنقنا حتى الموت..

أطلت وليس من عادتي الإطالة ..

وطن دمتي بخير

عـــــــــــــــروبة يقول...

صديقتي ،
قرأتها ، ولأول مرَّة لا أجد ما أقوله ..

ليش ما دحشتي بالعنوان القمحات اللي سرقناهم من الارض اللي قدام بيتكم ؟؟

وطــــــن،،
بتعرفي ..لازم أرجع بعدين

لاجئ الى متى يقول...

المقاومة والمباديء

المقاومة .. أذكر بعض الشعارات التي كانت تنتهي بتوقيع القيادة الوطنية الموحدة ( قاوم )
عذرا هنا أتألم لانه وفي زمن كهذا الذي نعيش
اصبحت المقاومة ارهابا حتى في نظر قليل من شراذم الوطن

المباديء .. ستعانين الكثير ولكن أظنك ستكونين الرابحة في النهاية
من يعيش لوطنه بوسيلة المبدأ النظيف لا يندم
وطننا لم يكن يوما بحاجة الى المزيد من المباديء
بل بالتمسك بما بين يديه من الطهر المبدئي
وهنا أيضا أتالم حين أرى شرذمة من شراذم هذا الوطن
يرمقني بنظرة ( يهودية ) يحلو لي ان اسميها كذلك
ولسان حاله يقول من انت ومن تكون ؟؟
هنا أجيب في أعماقي ( أنا لاجئ ) ولن ابقى
ولن أضيع مرارة المعنى لاسماعه اللفظ
ـــ
وطن .. بالحديث عن حق يأبى النسيان
وتحجر اللقمة ونهاية الفطور
سؤال : انت بتفطري كل يوم ؟؟ عادي يعني ؟؟

كوني واقفة وامشي

الحلونجي اسماعيل يقول...

بصراحة ، أجمل بوست قرأته منذ أشهر ... عجبني تنوع الأفكار ..
وعلى فكرة المشمش على الأبواب ... واسألي ألذ مشمش بالعالم وين ؟

على فكرة بما إنك كنتي سألتيني عن اسم قريتي راح أجاوب , بس ما بتوقع إنك توصلي للجواب .
ذكرتي اسم مركز بديل ... رئيس مركز بديل بيكون ( عمي ) . منظر الحزب الشيوعي في بيت لحم في الثمانينات .

tarek momen يقول...

الذكري تنفع المؤمنين
وحتي تظل الأجيال القادمة متذكرة ويقيض الله من هذه الأجيال من يحرر الأرض
سؤال :ما هو الجراك

Om LMriala Ko7ly.. يقول...

enty gameeela awi ya Watan =)

Om LMriala Ko7ly.. يقول...

tesma3y Mohamed Mounir ??

عـــــــــــــــروبة يقول...

أخي " طارق مؤمن"

الجرانك ، وما أدراك ما هو الجرانك ..

انه فاطهة تشتهر بها قريتنا " سبسطية " ويمكن أماكن تانية كمان ، المهم هذه الفاكهة تنضج في الصيف قرابة شهر حزيران وتستمر حتى أواخر تموز ، بعضها حامض في بدايته ولكن سرعان ما يصبح حلواً، لونه أحمر وقد يكون أحمراً فاتحاً ..

هنالك أنواع كثيرة ،

فيه نوع اسمه " أبو وشمة " ، بيكون اللون الأحمر مركّز في منطقة معينة ، ونوع آخر اسمه "سنتروزة " والذي يكون أحمر صافي مركز في كل أرجاء الثمرة ، ، وفيه نوع اسمه " أبو زكم " وهذا بالنسبة لي ألذهم ، والذي قد يسمى أيضاً خشخاش ، ونظراً لاشتهار قريتنا بهذا النوع من الثمر ، فنرى يأن أغلب اللأهالي يقومون بتسويقه والدخل الذي يجنونه منه من شأنه حل العديد من المشاكل ، لكن هذا كان في السابق أما الآن وبسبب منافسة البضائع الاسرائيلية وبما فيها الفواكه والمشمش ، بات المزارعون يواجهون مشلكة في التسويق الأمر الذي يجبرهم على بيعه بتراب المصاري كما يقولون

آمل أن أكون قد أوضحتُ ماهية " الجرانك " ،،

لاججء ،، لا تخشَ شيئاً لن تبقى لاجئاً ما دمنا سنبقى نحن " ذاتنا " ..

حلونجي ،، والله ، طيّب كويّس كتير معلومة جديدة ...سرَّني مروركم


om imraiala >>

أشكركَ على نظرتك الرائعة ..بس ايش معنى ااسمك ؟؟

عاشق من فلسطين .. يا هلا رأيك يهمني كثيراً ،، هي كذلك ، بسيطة ، عميقة رائعة ..

تحياتي لكم ....والبيت بيتكم ..

المنفي يقول...

سكتي دهراً ونطقتي شعراً
بوست رائع بمعنى الكلمة

والي خلاني اعدي متأخر ع مدونتك هي عروبة
اصلها قالت انها بمرحلة بيات دراسي
فانا قلت بالضرورة وطن تخضع لنفس الحالة،فما توقعت الاقي عندي شي جديد

من يومين كنت بقول لواحدة
انو التدوين بحد ذاتو هو وسيلة اعلامية
وانو احنا العرب معضلتنا "منفصلين عن ذواتنا" امام وسائل الاعلام
يعني الكلام الي بنحكيه وبنفكر بيه بينا وبين انفسنا ومع معارفنا المتعايشين معنا في نفس المحيط يختلف تماما
عن الكلام الي ممكن نحكيه ونفكر بيه امام وسائل الاعلام

فممكن نقول بينا وبين انفسنا يلعن ابو الشعوب العربية شوية بهايم ومحدش فيهم رافع راسو
بس امام الاعلام نهتف بعلو اصواتنا
"ايها الشعب العربي الابي من المحيط للخليج"

اذا لم نكن انفسنا فعلينا السلام
راح نضل متل ما احنا هيك
ابواق
بالمصري بيقولولها "فنجري بق"

وارى يا وطن انك بهذا المقال الحقيقي الذي يتجسد كشخص فلسطيني حقيقي من فرط بساطة وعمق الافكار والكلام
تكوني انتي نفسك
تكوني وطن
يا وطن

المنفي يقول...

تحديث

عروبة
شو هادا؟؟
يعني صحيح بتموني على وطن
بس المعلقين علقو بمدونة وطن وبينتظرو رد وطن ع تعليقاتهم
هادا غير العثرات الاملائية
فاطهة تشتهر بها قريتنا!!!

لاجئ الى متى يقول...

بتعرف يا منفي كنت اود لو انك قد مرّرت الهفوة الاملائية لكن وبما انك قد ذكرتها فلن امرر معلومة مهمة هنا ..

كما ان سبسطية
تشتهر بالجرانك .. الفا(كـ)ـهة
فإن وطن و عروبة تشتهران بالسرقة
سرقة نعم هي كذلك
والمعلومة أيضا مسروقة من تعليق عروبة
ـ ليش ما دحشتي بالعنوان القمحات اللي سرقناهم من الارض اللي قدام بيتكم ؟؟

وقبل ما انصرف الى اللاشيء
شو رأيكم نتفلسف شوي .. يلا
( يا عروبة ) كيف ممكن انك تلومي عدو على سرقة بلادنا وانت سارقة ايضا ؟
فاقد الشيء لا يعطيه

فول اس طب (اشارة الى .)

watan يقول...

عاشق من فلسطين ،،

نكبتنا تعيش فينا ومعنا وتغمس من طعامنا .."وحتى إن حاولنا ننساها و أن نجعلها عادة فهي ستتعمق لتتحول مع الزمن إلى ثعبان قاتل يلتف حول عنقنا حتى الموت.."
من عادة الغريق ان ينتفض .. أمل اخر لا بد منه

صديقي .. أطل اكثر ، لا أود للكلام ان يتنهي

و .. شكرا على الاطراء

watan يقول...

عروبتي المشاغبة ،،

هههههههههههههههههه يقطع شرك شو هاد كله .. هدا غبت يومين وورثتوني كيف لما تبلش الغيبات الجد ..بعدين حجة حد علمي مش لاقية اشي تحكيه ،
يعني لو حكيتلي حابة تشتغلي الناطق باسمي كان شغلتك رغم انو الميزانية ما بتسمح ها .. شوفي ما احسني ;;)

يلا بتموني

وشكرا ع الشرح تبع الجرانك مسؤولتنا الاعلامية

القمحات حكاية تانية لزمن تاني ..

يلا بشوفك

watan يقول...

لاجئ الى متى ،،

المقاومة .. بالسابق كانوا يحكوا ارهابية ما كانت تفرق .. اما لما نصير احنا نحكي ع حالنا ارهابية او اقطع نستخدم سلاح المقاومة ضد بعض بدها تفرق ونص كمان

الادهى .. صرت اسمع نساء بيحكولوا لصغارهم : يطبش ايدك رايح ترمي حجارة .. هي الحجارة بدها رجع فلسطين قوم انضب بلا هبل ،، ممكن ما ترجع فلسطين بس بتعلم حس المقاومة

المبادئ .. بكتفي بجملتك هاي لأنها عميقة " وطننا لم يكن يوما بحاجة الى المزيد من المباديء
بل بالتمسك بما بين يديه من الطهر المبدئي"
وبعدين والله في ناس نظاف كثير .. بس مو مبينين

كنت اتجاهل النظرات " اليهودية " ع رأيك .. صرت اقابلها بنظرة تحدي .. هيك احسن

________
بالنسبة للفطور ابي العزيز حاط قانون فش فطور فش مدرسة ، طبعا انا عادة بكسر القوانين ، بس الفطور هي وجبتي الرئيسية ما دام بنتغداش زي الناس وبنتعشاش .. اي سؤال تاني :)
_________________

القمحات .. اخ وما ادراك بالقمحات . هدا عروبة قال بدها تمر من حارتنا لحتى نطول الطريق سوا اكثر فحبيت اضيفها ... يا اخي بلدي وانا بمون عليها ، انا عارفة انت زعلان لأني ما جبتلك قمحات كمان .. خلص المرة جاي

بالمناسبة شو الالغاز الي حاطها

_______________________

لاجئ خليك واقف وتعا نمشي سوا الطريق بتقصر

watan يقول...

الحلونجي اسماعيل ،،

شكرا ،،
تنوع الافكار .. يمكن لأنه حديث متراكم من سنة والقهر بيطلع عجايب

على فكرة .. مش عارفة عنك بس موسم المشمش قرب يخلص عندي .. هسا بلش يصير حلو ،، وين ازكي مشمش بالعالم .. مني وعلي رح احكيلك مشمشات سبسطية .. بس وين؟

اسم قريتك ... خليني اشوف
مو بالخليل ، بتبدأ بحرف الفاء ، قريبة من الساحل .. لأ معلومات كافية خليها شوي تا يخلصوا الامتحانات وبطولها عشان "تتوقع" المرة الجاي:)

حكيتلي عمك رئيس مركز بديل .. مو مهم شو كان .. لو ع كان كثير اشياء اختلفت بوضعنا بس كل كان صار اصبح وهون المصيبة بـ اصبح هاي
ابقى سلملي عليه كثير وانقله اعتزازي وفخري باللي عملوه السنة .. عقبال ما تيجي سنين غيرها

وكون بخير

watan يقول...

طارق مؤمن ..

ما تخاف ع الشعب الفلسطيني ع رأي الياس خوري _ رائع هالزلمة _ بروايته باب الشمس " وكان الذاكرة مرض غريب اصيب به شعب بكامله "

الجرانك .. ما عندكم جرانك؟!
اتوقع عروبة حكت بشكل كافي عنه ، واله انواع كثيرة الي بميزه طعمه الحامض ع لسعة مرار لذيذة هالحكي قب ما يستوي ( وقت ما بحبه اكثر اشي) وبعدها بصير طعمه حامض وبعدها حلو
ان شاء الله بنبقى نصورلكم اياه عشان تحكولنا شو بتسموه

تحياتي

watan يقول...

om lmriala ko7ly

شوف البنت مغيرة اسمها ،، معرفتكيش يختي
انبسطت فيك مرة تانية

و لحالك الجميلة

بعدين بسمع لمحمد منير .. تسمعي معي ؟

عـــــــــــــــروبة يقول...

يعني ضروريّ أرجع ،

طيّب،
منفي ، بتعرف ذاتنا هذا المنفصلين عنه بيخلينا أشبه ما نكون بمرضى بمنفصمين شخصيّاً ،، لكن لا تخشَ شيئاً ، فان قالوا بانهم قد صدقول ليس بالضرورة أن يكونوا كذلك ,,

ولما تقول ع التلفزيون الله يخليلنا اياهم مش منقصين علينا شي ، فهذي مسبة عيار ثقيل ،،

ومنشان الاملاء وما املاء ،، وانا 6 سنين كنت بقول عن الفاكهة = فاطهة ،، ...هيك قصدي ...!!!!!!!

لاجئ ، اصلا لو صحلك تسرق قمحات \\ميسبات بيكسروا الاسنان ، ما كان حكيت هيك\\ ،،يعني اللي بيصحلوش بيقول عن الناس سراقين ،، طيب وهذولة هما اللي نادونا محبيناش نفشلهم ،، بنات أصلا احنا
..
يعني انت اختصرت الــ . وقلت فولوستوب ،، لليش تحلل الاختصار ،، خلص بنبقى نعمل جدول للمختصرات ..

فولوستوب بدل .
كوييشن مارك بدل ؟
كوما بدل ، ..

وبنخلص بسرعة


يللا في ضل استفسارات تانية ؟؟

وطن ..كركعي

watan يقول...

المنفي ،،

توقفت امام تعليقك كثيرا ، ثم عدت لأقرأ ما كتبت لأرى هل كنمت استحق كل الكلام الجميل الذي قيل لي ..

من المهم ان نظل نحن كما نحن تماما بلا رتوش او كما وصفتها ان لا نكون " منفصلين عن ذواتنا " امام الاعلام او اي وسيلة للتعبير عن الرأي ولو كانت خربشات مدفونة بين الدفاتر

لأنوا الي بعيش بوجيهن بصفي بلا وجه
واذا ما استخدمنا الاعلام عشان نعبر عن انفسنا فما نتوقع حدا يعبر عنا

ومن ثم انا ابغض المتفلسفون بالكلمات والالفاظ ، الكتابة ان لم تكن لهدف او لتعبير عن الذات وان لم تكن نتاج حالة تضغط علينا لتكتب صارت ترفا فارغا
احب من الاشياء البسيط والعميق .. الا انني لم اصل بعد


بصدق ... شكرا

__________________

بالنسبة للدراسة هو احنا المفروض في حالة بيات بس مرات بتلاقي في اشي بيضغط عليك تا تقوم وتكتب .. وبعدين ولا متأخر ولا اشي .. انا الي رح عم افوت علي كثيير بفترة هالامتحانات.ز

وبعدين انا اشد على ايدك ضل دقق لعروبة املائيا واعرابيا ونحويا ...

عروبة اجى مين يدققلك :)


المنفي ... كون بخير دايما

الحلونجي اسماعيل يقول...

لا ما بتبدأ بحرف الفاء ... باين انك ما فهمتي على اللاجئ يومها ما بعرف .. قصد فلسطين .
على كل حال ضلي بخير .

هذا ما قاله البحر يقول...

صحراء

يسار يقول...

مرحباً كل نكسة و احنا بألم..هاي الشعار البديل لكل عام واحنا بخير

كيفك يا وطن
وكيف الجميع..
مريت حبيت أسلم.

watan يقول...

الحلونجي،،

اهاااا
صارت المعطيات غير كافية هيك

على كل حال خليكم بخير

watan يقول...

هذا ما قاله البحر،،

صحراء
.
.
.
.
صامتة

watan يقول...

يسار..

يا الفين وخمسمية هلا.. انبسطت بمرورك " المرئي" هاي المرة .

طب شوف الشعار البديل لشعارك :

كل نكسة واحنا بــ أمل

هيك احلى :D


كيف الجميع .. ما بعرف خليهم يحكولك هم
كيفني انا : على أهبة سفر

الاهم : كيفك انت؟

ابقى طل