الخميس، 19 فبراير، 2009

خـُذهما معاً




قبل البدء / بوست مشترك بين عبث &وطن

فتحت مقلمتي فوجدت قطعة قصدير ( ما بعرف شو جابها هناك ، هي ومليون شي تاني ) ، أمسكتها ولأن الحصة مملة كالعادة والوقت يطفو كشيء لا علاقة لنا به أخذت القطعة تتشكل في يدي لأشياء كثيرة ، بعين تحط بين الفينة والاخرى على كل ما يقربنا رغم بعده نظرت لتلك القطعة مستسلمة لما يحدث .. ألتقطت ( فتفوتة ) وبدأنا نلهو علّ الوقت يغادرنا مبكرا وما أن تتخذ شكلا ما حتى نغيره ، لم يكن أيا منها يشبه ذاك المختبئ داخلنا .. قطعة بيدي وأخرى بيدها ، معا تعملان ، قطعتي أصبحت خريطة وفي يديها الان قلب ينبض ،ومعا وضعناهما ، طفلان يلهوان ، نجمة وقمر .. هما ، هما اذاً من كان يتخبئ في القطعة الصغيرة اللامعة .. ببريقهما الفضي .. رأينا تلك اللمعة في عيون الأخريات .. وابتسامة تبرعمت كما يتبرعم الأمل .
وبعد؟
صنعنا على عجل حرفا اخر يحملنا جميعا ..وبحاجة النجمة والقمر لليلٍ اسود يحضن بريقهما ، لمعت برأسي فكرة .. (شلحت جكيتي وفردته ع الدرج) .. برفق ترجلت نجمتي والقمر كلٌ في مكانه ، واشهرت صمود عدستها في غمرة رضا عم المكان ..فكانت وكـُنا ،

 لـِمَ نقول لكم كل هذا الان؟ حسنا ، كنّا نود أن نهدي هذا الموضوع للذي وببساطة متناهية أخذ الصورة من مدونة عبث وعلقها في مدونته .. أيها الصديق الذي لا نعرف ، إن كنت تود أن تأخذ الصورة لا بأس ، لا سنهديها لك أيضا .. ولكن لا تنسى أن تأخذ ذكرياتها معها .. لا تفصلهما رجاءا !

هناك 4 تعليقات:

واحد مستقل فكرياً يقول...

watan..
لقد إكتملت الصورة الآن ليس فقط في عقلي، إنما في قلبي أيضاً..
لا أدري كيف وجدت هذه القطعة أو اللوحة قبل إنشاء المدونة بفترة..أعجبتني جداً...
المعنى الذي تحمله هذه القطعة رأيته صادقاً جداً...
صديقاتي..أتمنى ألا أكون قد أزعجتكم أو تعديت على حقوقكن الفكرية :)
أنا مستعد لإزالة الصورة أو الإشارة إلى مصدرها..
ممكن رابط مدونة عبث؟

زهر اللوز يقول...

ستكبرين
و اشياء كثيرة ستكبر معك
ارجو ان يضل الهم طريقه
تحية

watan يقول...

واحد مستقل فكريا
..

لا بأس
ندين لك بحفلة الذكريات هذه

مساؤك ذكريات معتقة

watan يقول...

زهر اللوز ..


اتظنينه يفعل؟
لا؟
اذا لنترك لي طفولتي الهبلة

-
تحياتي لك صديقتي : )